جاري تحميل محرك البحث...

أخبار ال MS

تقنية حديثة لعلاج مرضى التصلب المتعدد

 

 

ملحق صحة و طب لصحيفة الخليج

 

تاريخ النشر: 12/03/2017

 

تشير نتائج دراسة حديثة نشرت في مجلة "تعديل العمليات العصبية"، إلى أن تقنية تحفيز التيار المباشر عبر الجمجمة تحسن حالة مرضى التصلب المتعدد، و هي تقنية قد طورها علماء بمجال الهندسة الطبية الحيوية.

 

يعتبر التصلب المتعدد أحد الأمراض العصبية التي تؤثر في العضلات و الرؤية و التركيز، و لا يوجد علاج شافي  فقط عقاقير الأسترويد لتخفيف الأعراض  ، أما فيما يتعلق بالتقنية الحديثة التي طورها علماء من جامعة نيويورك، فقد قام علماء من الجامعة ذاتها بتقييم مدى نجاح تلك التقنية و فاعليتها في تخفيف أعراض المرض.

 

و شملت الدراسة 20 مريضا خضعوا للألعاب الحاسوبية من دون إستخدام التقنية الحديثة )المجموعة الضابطة(، و شملت 25 مريضا أستخدموا فيها الجهاز الحديث أثناء ممارسة إحدى الألعاب الحاسوبية المخصصة لهم ضمن برنامج تدريبات الدماغ، و هي ألعاب تهدف إلى تحسين المهارات الإدراكية مثل مقدرات التركيز و معالجة المعلومات و سرعة الإستجابة و بعض مهارات الذاكرة العاملة، و يعمل الجهاز بمنطقة القشرة الدماغية لتمكين الخلايا العصبية من تبادل الأشارات بينها بسهولة، مما يؤدي إلى تحسين الوصلات العصبية و تسريع عمليات التعلم، و هي من أهدلف إعادة تأهيل مرضى التصلب المتعدد.

 

و ما يحدث أثناء إستخدام الجهاز هو إنتقال تيار منخفض السعة عبر مجموعة من الأقطاب الكهربية الموضوعة على فروة الرأس، و يقوم التيار الكهربي بحث القشرة الدماغية مما يحسن من تلك العمليات و تستهدف التقنية تحديدا قشرة الفص الجبهي الظهرية ، و هي منطقة بالدماغ ترتبط بالإجهاد، و الإكتئاب و الإدراك، و هي مجالات تتأثر بحالة التصلب المتعدد.

 

و قد قام المتطوعون بتلك التدريبات بالمنزل مع الإشراف عليهم عن بعد، و قد أكملوا 10 جلسات بمدة 20 دقيقة لكل جلسة، و قد تم تقييم الإدراك لديهم بعد تلك الجلسات بنظام النقاط لقياس الأداء من خلال إختبارات الإنتباه و تغيرات الإستجابة، و تحصل ممن أستخدموا التقنية الحديثة على نقاط أعلى من المجموعة الضابطة