جاري تحميل محرك البحث...

أخبار ال MS

مقال مترجم من مجلة matters MS عدد صيف 2019 الصادرة من MS SOCIETY IN UK

الموضوع : المحافظة على النشاط

قول عمر تاكر ( الخبير في النشاط ) : ان النشاط مفيد لمرضى MS، حيث يفيد في معالجة أعراض المرض، كما أنها تفيد للحالة النفسية للمريض.

في السابق كان المرضى يعتقدون أن الحركة ( أو النشاط ) قد تزيد من حدة أعراض المرض، و لكن في الحقيقة لا يوجد اي دليل على أن التمارين تؤدي إلى ذلك على المدى الطويل.

و بالرغم من أن الكلام سهل، لكن الحقيقة الأعراض هي التحدي الأكبر للمريض عند إجراء أية تمارين

،و الصعوبة تكمن في البداية، و لكن مع مرور الوقت تصبح التمارين أسهل، و هنا اود ذكر قصة أحد المرضى ( و اسمها كيت ).

كيت مصابة بمرض secondary progressive MS، و هي تستعمل الكرسي المتحرك، و قد قيل لها ( لسنوات عديدة ) أن التمارين تجعل حالتها أسوء، و لكن نتيجة نصائح من عمر، قررت الإستفادة القصوى من التمارين، و من أجل إجراء هذه التمارين، فليس من الضروري الذهاب إلى ملعب، بل بالإمكان إجراءها في السكن مثل محاولة رفع نفسي عن الكرسي، و كيت تقوم بإجراء التمارين يوميا و لمدة 20 دقيقة، و لكن تتخللها فترات إستراحة، في البداية لم تكن التمارين سهلة على كيت، و لكنها ساعدتها على الإحتفاظ بالحيوية، كما كان لها أثر على حالتها الفكرية.

و تقول كيت : أن التمارين ليست العلاج لحالتي، و لكنها تساعدني على الشعور بالتحسن و زيادة الثقة بالنفس،  

الموضوع : اليوغا و إعادة التأهيل

عندما أصيبت لورا بمرض MS، كان امامها طريق طويل لإعادة التأهيل. و لكنها أكتشفت أن تمارين اليوغا هي الخيار الخيار الجيد للمرضى، و قد أجرت محررة المجلة لقاء لورا و  جري الحديث التالي:

س: كيف أصبحت تمارين اليوغا جزء من الحياة مع المرض؟

ج:  كان التشخيص مفاجئ و سريع، الموضوع بدء أثناء العمل حيث فقدت فجاءة النطق، تم أخذي إلى المستشفى و ظن الأطباء ان لدي سرطان في الدماغ، و لكن بعد إجراء الفحوصات الطبية تبين أنني مصابة بمرض  relapsing remitting MS، و ان هذا المرض قد أصاب الدماغ، و من يمها بدأت رحلة سنتين من إعادة التاهيل.

منذ سنوات كان لدي مشاعر أيجابية تجاه اليوغا، و لكن بعد التشخيص بالمرض أصبحت جزء من التعافي و كذلك جزء من الشفاء الداخلي و الخارجي، و بالرغم من كل ذلك فهناك تحديات صحية بسبب المرض، و لكن اليوغا تساعدني.

س: كيف تساعد تمارين اليوغا بالتعايش مع MS ?

ج : أن الإصابة بمرض MS قد تجعل المريض في اسوء أحواله، و لهذا فمن المهم إجراء تمارين رياضية و عقلية، و اليوغا تساعد على هذان النوعين من الرياضة، حيث أنه من خلال حركات اليوغا ممكن للمريض التركيز على جسده و التفكير بما يجعله بالشعور بالتحسن، بدلا من التفكير بالمرض و اعراضه.

بإمكان المريض تعلم شئ جديد في كل حركة، كما أنها تساعد على تشكيل و تقوية مسارات الدماغ.

و من الأمور الجيدة في رياضة اليوغا هو أنها لا تحتاج إلى ادوات، كما انه بإمكان المريض المقعد محاولة إجراء جلسة اليوغا من على كرسي العجلات.

س: ما هي النصائح التي تعطيها لمريض MS و الذي يريد البدء بهذه التمارين ؟

ج : إذا كان المريض مشارك في دورة يوغا، فمن المستحسن أن التكلم مع المدرب حول الإصابة بالمرض و تأثيره عليه، نتيجة لهذه المحادثة سيقوم المدرب بإعطاء المريض تمارين مناسبة لحالته،

كما أنصح ان يقوم المريض بإجراء التمارين في الأوقات التي يراها مناسبة.

الموضوع : معالجة مشاكل المثانة

إن 90% من مرضى  MS يعانون من مشاكل في المثانة في اي مرحلة من مراحل المرض، و اليكم عدد من النصائح بهذا الخصوص.

المأكولات و المشروبات

من المفيد غسل المثانة بتناول السوائل، و لكن لا تأخذ كثيرا جدا منها، حيث يكفي أن تشرب في اليوم الواحد من واحد و نصف لتر إلى 2 لتر. و ينصح أن تكون آخر جرعة من السوائل خلال مدة لا تقل عن ساعتين قبل النوم.

- لا تتناول القهوة و الشاي المحتوية على الكافائين، لأن الكافائين مضر للمثانة. كما ينصح بتقليل المشروبات الغازية و الكحولية.

- على مريض MS الإنتباه إلى وزنه، حيث أن الوزن الثقيل يؤدي إلى الضغط على المثانة.

- حاول أن يكون مكان عملك قريب على المرحاض