جاري تحميل محرك البحث...

أخبار ال MS

مقال مترجم من مجلة MS MATTERS عدد خريف/شتاء 2019 الصادرة من MS SOCIETY IN UK

 

الموضوع : الإبداع و مرض   MS

أثنان من المرضى يتكلمون عن تجربتهم حول كيف أن الإبداع  قد يساعد في التغلب على أعراض المرض.

يقول ستيف برنارد : لطالما كنت مولعا  بالرسم، كما تم عرض الرسوم حول العالم، و قبل 6 سنوات (حيث كنت اسكن مع زوجتي في تايلند) تم تشخيص إصابتي بمرض  secondary progressive MS. و بالنظر لعدم معرفة الأطباء هناك بالمرض، قررنا العودة إلى بريطانيا، و قد جاءتني فكرة العودة إلى هواية الرسم لملئ الفراغ.

و نتيجة المرض بدأت لدي أعراض حركة اليد و الساق بصورة لا إرادية، و قد تطول هذه من 10 دقائق إلى 5 ساعات، و لكنني لاحظت توقف هذه الحركات اللاإرادية عندما أبدء بالرسم. و الأكثر من ذلك، لاحظت أنني استطيع عمل رسومات دقيقة و معقدة و بدون تحرك الأطراف، و قد شعرت بوجود علاقة بين أعراض المرض و هواية الرسم، و أصبح لدي شعور بأن التركيز في عملية الإبداع تجعل أن الدماغ لا يدع المرض يتغلب عليه،و بالرغم من أن عملية الإبداع لا تنفع في حالة الهجمة، و لكن خلاف ذلك فقد تحررت 100% من الأعراض

أما جيليان شيريف فقد بدات بكتابة الشعر منذ تشخيصها بمرض relapsing remitting MS عام 2017، و ذلك بسبب نفيها إلى الفراش، و أحيانا أقوم في الصباح الباكر و في رأسي بعض الكلمات، و التي أقلبها في رأسي لمحاولة فهمها و ترنيبها لتكون أبيات شعر، و قد تمكنت من كتابة 12 قصيدة خلال 3 أشهر، و في هذه الفترة بدأت أشعر عندما أنقر على الآلة الطابعة، لم أكن أشعر بأي ألم. لقد أنشغل عقلي بالعمل ألى حد أني نسيت الألم!!، و من ثم أنتقلت إلى كتابة القصص المستوحاة من حياة المرضى الذين اقابلهم في حياتي.