جاري تحميل محرك البحث...

أخبار الـ MS

الآلام المصاحبة لمرض MS و كيفية التخلص منها

هذه المقالة تتطرق إلى الآلام المصاحبة لمرض MS و كيفية التخلص منها.

يعاني حوالي ثلث المرضى من آلام في وقت من الأوقات. و بالرغم من تفاوت نوعية و شدة الآلام فهناك الكثير الذي ممكن عمله حيال ذلك.

بداية يجب وصف الألم الذي يحدث داخل الجسم، و هذه مهمة ليست بالسهلة أبدا، حيث يحتاج مريض MS إلى قاموس خاص لهذه الكلمة و مرادفاتها من أجل وصف ما يحدث.

بصورة عامة ممكن تصنيف الآلام إلى صنفين:

1- الأول هي الآلام التي تخص الأعصاب و تسمى ( neuropathic pain) .

2- الثاني هي الآلام التي تخص العضلات و تسمى ( musculoskeletal pain).

و هذه الآلام قد تكون شديدة ( قصيرة المدى) و قد تكون طويلة المدى.

neuropathic pain

و هذا النوع يحدث عند حدوث ضرر لعصب في المخ أو في النخاع الشوكي، و ذلك نتيجة لتلف المادة المحيطة بالعصب و التي تدعى ( myelin ). و نتيجة لهذا التلف تتقطع الأشارات ( أو الأوامر ) و هذا بدوره يؤدي إلى أنواع من الشعور يتدرج من شعور بعدم الراحة إلى الأحساس بآلام حادة و حارقة.

musculoskeletal pain

هذا النوع يحدث نتيجة التعايش مع الضغوط و التوترات التاتجة عن المرض. و هذا لأن بعض العضلات و الأوتار و المفاصل عليها أن تعمل بطاقة أكثر مما يجب للتعويض عن الأخرى الخاملة (التي لا تعمل كما يجب). ومما يزيد الأمور سوءاً هو عدم الحركة. كما أن بعض الأدوات المساعدة قد تكون سببا للمشاكل إذا لم لم تكن تستعمل بصورة صحيحة مثل الكرسي المتحرك أو العصا المساعدة للمشي .مثال عدم الجلوس على الكرسي المتحرك بالوضعية الصحيحة.

كما يوجد مصدر رئيسي آخر للآلام المصاحبة للمرض و الذي ينتج عن تشنج و تصلب العضلات.

كل هذا و تبقى المشكلة الرئيسية : كيف يتم وصف الألم؟ عندما سمعت للمرة الأولى عن مصطلح ( MS HUG ) و التي تعني العناق أو تضامم شخصين للعناق، علمت مباشرة ما معناها. يحس المريض كأنه مشدود (متوتر) من جهة الصدر و البطن و كأنه يستعمل حزام ضيق. كما يشعر كأن غطاء سميك ملتف حول جسده بشدة  و أن شخصا ما يضغط عليه بقوة. و بعد دقيقتين يود المريض أن يزيل هذا الغطاء عنه (الذي هو اصلا غير موجودة إلا في الإحساس). و بعد ساعتين يتحول الأحساس من اللف بالغطاء السميك  إلى شعور أسوأ كأنه يرتدي سترة ثقيلة من الصعب التخلص منها. و بعض المرضى يستمرون بالمعاناة من الأضطراب بالأحساس و لمدة قد تصل إلى أشهر و حتى لسنين. و هذه المعانات تشمل أعضاء مثل اليد، الأصابع، الكف، الساق، القدم، الوجه، اللسان، فروة الرأس، الأردف، و الصدر.هذه الآلام قد تكون على شكل وخز ، أو حرقة. و بعض المرضى يشبهونها بالصعقات الكهربائية يتبعه شعور بالخدر و الرجفة. كما يصف البعض الآخر من المرضى أنهم في حالة إحناء رأسهم إلى الأمام يشعرون برعشة كهربائية على إمتداد منطقة الظهر و تنتهي هذه الرعشة عند إستقامة الجسم.

يقول الكاتب: في حالتي فقد أصبت مرة بنوع من  neuropathic painو لمدة 5 ساعات على مدى 6 أيام. حيث أصابني ألم شديد جدا على الجزء الأيسر من وجهي يتبعها شعور بالأحتراق في المنطقة الخلفية من الرأس. و في بعض الأحيان أشعر كأن النمل يمشي على رأسي، و أحيان أخرى تمرير شعلة من النار على كف اليد.

العلاج :

بالنسبة لحالة neuropathic pain هناك أنواع من الأدوية التي قد تساعد مثل  gabapentin و pregabalin و  topiramate و carbamazepine. و في حالة عدم ظهور أي تحسن فيوجد أدوية أخرى خاصة للآلام الطويلة المدى. و كما هو معروف في جميع أنواع الأدوية فيوجد دائما التأثيرات الجانبية لكل هذه الأدوية. و من هذه الأعراض الجانبية هو الأحساس بالخدر (أو الشعور بالنعاس) .

بالنسبة لحالة musculoskeletal pain فالأدوية أبسط مثل البنادول وibuprofen . و بسبب سهولة تداول هذه الأدوية (حيث لا تحتاج إلى وصفة طبية ) بعض المرضى يكثر منها.... و هنا تكمن الخطورة بزيادة حدة الآلام و خاصة على المدى البعيد.

علاجات أخرى:

إذا كان المريض لا يرغب العلاج بالأدوية فهناك بدائل علاجية مثل الوخز بالأبر الصينية، جلسات أسترخاء، وجلسات يوغا.

كما يوجد علاج كهربائي لتحفيز الأعصاب. و لكن بالرغم من أن العلاج الكهربائي يفيد و لكن فائدته لا تدوم طويلا.

 

"هذامقال من مجلة ( MS MATTERS ) البريطانية عدد نيسان (أبريل ) 2012 بقلم Anthony Stones و الذي بدوره مصاب بالمرض منذ 20 سنة"

 



أرشيف الأخبار


إحصاءات الزوار...

(113027) (22670) (21385) (17499)
(9877) (7841) (6119) (4517)
(3710) (3088) (1883) (1819)
مجمل عدد الزيارات للموقع (265479) زيارة.
يوجد حالياً (2) زائر يتصفح الموقع.