جاري تحميل محرك البحث...

أخبار الـ MS

تشخيص مرض التصلب المتعدد قد ياخذ مسارا اخر غير المعروف حاليا

 

 

يقول باحثون ان سبب التصلب المتعدد قد يبدأ من الطبقة الخارجية للمخ في دراسة جديدة قد تنهي المعتقدات القديمة لهذا المرض الذي يؤثر على الجهاز العصبي

 

النتائج الجديدة والتي قد تؤدي الى تغيير طريقة تشخيص وعلاج المرض جاءت لترسيخ نظرية ظهرت في السنوات الاخيرة حول المرض . هذه النظرية تشير الى ان المادة الرمادية المحيطة بالمخ والمسماة بالقشرة cortex والسائل المحيط بها والمساند لها هي منشأ التصلب المتعدد وليس الماده البيضاء الضخمة والتي تؤلف معظم لب الدماغ.

 

وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة الدكتوره كلوديا لوشينيتي Claudia Lucchinetti استاذة علم الاعصاب في مستشفى مايو كلينيك انها - اي الدراسة - انجاز هام .

 

واكملت " لقد ادركنا بالفعل قبل هذه الدراسة ان القشرة - وهي طبقة سطحية تتحكم بخلايا الذاكرة والانتباه ومسارات رئيسية اخرى في الجهاز العصبي - كانت ضالعة في حدوث المرض ، ولكن معظم المعلومات التي حصلنا عليها كانت من دراسات تشريح الجثث لمرضى لفترة طويلة منذ 30 - 50 عاما واضافت ان النتائج تظهر مشاركة القشرة في وقت مبكر وربما تكون الهدف الاول اصابة في هذا المرض.

 

الدكتوره لوشينيتي وزملاؤها قاموا بفحص لانسجة المخ لمرضى قدامى من خلال الحصول على عينات لنسيج المادة البيضاء اولا ، ولكن حوالي ربع العينات (138 من 563 من المرضى) شملت ايضا شظايا صغيرة من قشرة الدماغ ، واستخدم العلماء في دراستهم تلك الانسجة كاساس في دراستهم

 

وقد تم الفحص المجهري على الانسجة القشرية ووجد ان النقاط القديمة كانت شديدة الالتهاب في وقت مبكر كما قالت الدكتوره لوشينيتي والتي نشرت ابحاثها في مجلة نيو انجلاند الطبية.


واشير ايضا الى ان الالتهاب كان حاضرا ايضا في السحايا ، وهي الاغشية الواقية التي تغطي سطح الدماغ والحبل الشوكي ، وكان مرتبطا بقوة مع الالتهاب في انسجة القشره.

وقالت الدكتوره لوشينيتي انه لو تمكن العلماء من فهم نشأة المرض لاستطاعوا وضع طرق افضل في التشخيص وايضا ايجاد علاج مناسب للمرض

 

وقال الدكتور بيتر كالابريسي Peter Calabresi استاذ علم الاعصاب ومدير مركز MS في مستشفى جونز هوبكنز بان "هذه النتائج استفزازيه" واضاف " انها دراسة مثيرة ، ولسنوات عديده كنا نظن بان MS كان في الغالب مرض في المادة البيضاء وحديثا لوحظ وجود تغيرات في المادة الرماديه . هذه هي المرة الاولى التي يظهر فيها وبشكل قاطع التهاب واسع للمادة الرماديه في وقت مبكر من المرض".

 

هل ينبغي على المرضى ان يكونوا سعداء؟

 

يقول الدكتور جيروم جرابر Jerome Graber وهو استاذ مساعد في علم الاعصاب في كلية البرت اينشتاين للطب في برونكس ، نيويورك انها دراسة جيدة وانه لن يوجد اثار مباشرة وفوريه على المرضى الان ولا يوجد علاج جديد حاليا ولكن تفتح هذه الدراسة المجال امام الباحثين لطرح مجموعة جديده كاملة من الاسئلة.

 

ويضيف الدكتور كالابريسي " اعتقد ان هذا البحث يعطينا الكثير من الامل ويعطينا اداة جديدة لمتابعة المرض ، ولا تزال هناك جوانب غامضة من الـ MS ومن الصعب التحديد ، ولكن نحن الان نعرف بالتاكيد دور المادة الرمادية في حدوث الالتهاب ونستطيع تتبع ذلك ومعرفة ما اذا كان العلاج يعمل او لا والا فلنبحث عن بديل اخر وفي نهاية المطاف سنعرف كيف نعالج المرض بشكل افضل".

 

المصدر

 

http://health.usnews.com/health-news/family-health/brain-and-behavior/articles/2011/12/07/ms-may-take-a-different-pathway-than-previously-thought



أرشيف الأخبار


إحصاءات الزوار...

(113027) (22670) (21385) (17499)
(9874) (7841) (6119) (4517)
(3710) (3088) (1883) (1819)
مجمل عدد الزيارات للموقع (265451) زيارة.
يوجد حالياً (10) زائر يتصفح الموقع.