جاري تحميل محرك البحث...

أخبار الـ MS

مقالة من مجلة MS MATTERS الصادرة عن جمعية MS Society in UK عدد مارس/أبريل 2013

 

عنوان المقال : الإجهاد

إن الإجهاد الذي يعاني منه مرضى MS هو ليس فقط تعب، بل هو أقرب إلى الإنهاك، فقدان الطاقة، عدم القدرة على عمل أي شئ عدا النوم،كما أن الإجهاد يجعل الأعراض الأخرى للمرض أكثر سوءا، و يصاحب الإجهاد عادة عدم وضوح في الرؤية، دوخان، مشاكل في التوازن، مع نطق مدغم.

 

هناك نوعان من الإجهاد الخاص بالمرض، الإجهاد الأول الذي يكون نتيجة مباشرة للمرض نفسه عند إصابة الجهاز المركزي للأعصاب والإجهاد الثاني يكون نتيجة لأعراض المرض نفسه مثل عدم القدرة على النوم بسبب الآلام، التشنج، القلق، الإكتئاب، الرغبة بالذهاب إلى الحمام كثيرا لتفريغ المثانة، و بعض العقاقير.

إن العمل على معرفة أسباب الإجهاد، و سبب تطورها نحو الأسوء تعتبر بداية جيدة، بداية ينصح المريض أن تكون له أجندة خاصة بهذا الإجهاد حيث يكتب المريض فعالياته، و يضع درجة لكل فعالية من(1- 10 ) كما يدرج المريض في هذه الأجندة شعوره في مختلف الأوقات من اليوم، و يدرج كيفية نومه لكل يوم و يستحسن أن يتاقش المريض ما كتبه مع الطبيب المختص و ذلك لتشخيص ما يؤثر فيه أكثر من أي شئ آخر،و عندئذ قد يتمكن الطبيب من إجراء ما يراه مناسبا مثل تغير الدواء، أو إجراء علاج طبيعي.

من المفيد أن يخطط المريض ليومه، فمثلا إذا سيكون اليوم الثاني حافلا بالفعاليات فعليه أخذ أكبر قسط من الراحة قبل و بعد هذه الفعاليات، و بعض المرضى يجدون أن نوم القيلولة يساعدهم على تخزين الطاقة لديهم. كما أن على المريض عدم التردد في طلب المساعدة من الآخرين.

 

و إليكم تجارب من مرضى في هذا المجال :

1- يقول كريس : أذا قلت للآخرين أني أعاني من الإجهاد، فبالنسبة لهم تشبه قول أني غالبا ما أتعب. و عندئذ يكون رد الصديق : آه نعم أنا أيضا أصاب بالتعب أحيانا!! و عندها أشعر بالغضب لعدم تمكني من إفهام صديقي ما أشعر به.

2- تقول شيرون : إن الإنهاك يكون طاغيا بحيث يصعب للآخرين فهم ما يحدث.

3- تقول دانيال : أن الإجهاد بالنسبة لي يحسسني بشعور كأنني كنت أركض الماراثون، مع زكام حيث أشعر أن أطرافي اصبحت ثقيلة جدا مما يشعرني بالغضب تجاهها (أي الأطراف) لأنني لا أملك الطاقة الكافية لإنجاز ما أريد من إنجازه، و عندما أحاول الكتابة تصبح يداي ضعيفة و يصبح ما كتبته غير قابل للقراءة و قد تسوء حالة الإجهاد أحيانا لسبب ما مثل حرارة الجو، و أحيانا بدون سبب.

 

4- تقول لندا : إن الإجهاد يعطي الشعور الطاغي بالحاجة للرقود و من ثم النوم. و عند وضع الرأس على الوسادة (بالنسبة لي) هو أحسن شعور في العالم. و لكن في نفس الوقت أشعر أن أحسن الأشياء في الحياة تمر من جانبي.

 



أرشيف الأخبار


إحصاءات الزوار...

(113030) (22670) (21385) (17504)
(9881) (7841) (6119) (4517)
(3710) (3088) (1883) (1819)
مجمل عدد الزيارات للموقع (265733) زيارة.
يوجد حالياً (19) زائر يتصفح الموقع.